وزير المالية يفوز بِلَقب “أسوأ وزير” في الحكومة الحالية

Posted on Posted in Uncategorized

في سؤال استطلاعي على فيسبوك تفاعل معه عشرات الآلاف من الموريتانيين و علّق فيه إجابة على السؤال قرابة 2,300 شخص, حَصَدَ وزير المالية, السيد المختار ولد اجّاي لقب “أسوأ وزير” في الحكومة الحالية, و حَصَل على أكثر من 51% من مجموع الأصوات.

فيما تنافس الوزير الأول السيد يحيَ ولد حدّمين و وزير التهذيب الوطني السيد إسلمو ولد سيدي المختار على الرُّتبة الثانية, و بدا واضحا من تعليقات البعض تذمُّرهم من قرار وزارة التهذيب الوطني الأخير, و الذي لن يُتاح بموجبه بعد تطبيقه لمن تتجاوز أعمارهم 22 سنة الترشحُ للباكلوريا سوى مرة واحدة، وفي حالة رسوبهم فإنه لن يتاح لهم الترشح مرة أخرى.

وسار على خُطاهم وزراء آخرون بينهم وزير التعليم العالي, السيد سيدي ولد سالم والناطق الرسمي باسم الحكومة, السيد محمد الأمين ولد الشيخ و وزير التجهيز, السيد محمد عبد الله ولد اوداعه.
الحكومة مجتمعة حصلت على نسبة مُعتبرة من الأصوات زادت على 17%, لكن لم يتم احتساب تلك النتيجة لأن السؤال لم يكن بهدف معرفة أداء الحكومة ككِيان موحد, كما أن فخامة رئيس الجمهورية نال أيضا عددا لا بأس به من الأصوات التي لم يتم احتسابها لنفس السبب.

سأجيب في وقت لاحق على السؤال الذي قد يطرحه البعض: “ما فائدة معرفة من هو أسوأ وزير في الحكومة؟”, لكن يبدو أن بعض المُعلقين لم يفهم أن صيغة السؤال كانت تفضيلية لا نعتية, أي أنك عندما تسأل: “من هو أكرم هؤلاء الكُرماء؟”, فإنك لا تنفي صفة الكرم عن أقلهم كرما, بقدرما تُفاضل بينهم, كما أنك عندما تسأل: “من هو أحسن نُزلاء هذا السجن أخلاقا؟”, فإنك لا تُضفي صفة حسن الأخلاق عليهم بقدرما تُفاضل بين أخلاقهم في السجن, وقد يكونون سيئي أخلاق كلهم. كذلك فإن السؤال عن أسوإ وزير في الحكومة لا يعني بالضرورة إضفاء صفة السوء على أي من الوزراء أو على الحكومة, بقدرما يُفاضل بين الوزراء.

و مؤخرا بدأت بعض كُبريات الشركات تلجأ إلى الاستطلاعات عن طريق الانترنت (Online Surveys), و إن كان بعضها لا يزال يستخدم الهاتف و المراسلات البريدية, ومؤخرا أصبح فيسبوك إحدى أنجع الوسائل لإجراء  الاستطلاعات, و أضاف مؤخرا خاصية الاستطلاع (Polling), لكنني لم أستخدمها بسبب أنها لا تزال في مراحلها الأولية و فضلت طرح السؤال في شكل تعليق.
تجدر الإشارة إلى أنه في الإحصاء, فإن هامش الخطأ يكون عادة في حدود 2% عندما تكون العيِّنة الممسوحة في حدود 2000 شخص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *